Log in Your Account

مدينة مرسين

مدينة مرسين هي عاصمة محافظة مرسين تقع في جنوب تركيا ولها ميناء على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وبلغ عدد سكانها في عام 2010 حوالي 843,429 نسمة، وهذا جعلها عاشر مدينة تركية إزدحاماً بالسكان. وفقاً لأوليا جلبي فإن مرسين استمدت اسمها من اسم قبيلة "مرسين أوغولاري" (بالتركية: Mersinoğulları)، نظرية أخرى تقول بأن الاسم مشتق من نبتة الآس (بالإنكليزية: Myrtle) والتي تنمو بكثرة في هذه المنطقة.
مدينة مرسين فيها ميناء من أهم الموانىء الشرقية لبحر الابيض المتوسط تبعد عن أنطاكيا 340كم وهي على الطريق إلى مدينة الانيا وأنتاليا السياحية 450كم ومشهورة بطرقها المظلله بأشجار النخيل ومنتزهاتها وبفنادقها المدنية، ومنذ التاريخ القريب يعتبر ساحلها الرملي الشاسع والغير المحدود مستحب عند المتنزهين ومحبي التنزه في الرمل، ومن ناحية اخرى تعرف مرسين تاريخيا باهداء الاراضي الواقعة بين قضاء آلانيا ومحافظة مرسين هدية بمناسبة زواج (تارسوسلو عزيز باول) ومارك انطونيو كيلوباترا.
يوجد قربها مقر أصحاب الكهف الذي ذكرهم ألله تعالى في قرأنه الكريم و يوجد قربها قلعة البنت الشهيره و الكثير من المناطق السياحيه و مارسين فيها جمال طبيعه يجنن و هي بذاتها سفر من العمر وفي نفس الوقت أنها مليئه بجوامع ويوجد بها كثير من المسلمين و هذا شيء جيد للعوائل المحافظه
يوجد في مرسين ساحل رملي طبيعي بطول 108كم ويعتبر هذا الساحل هو المفضل لدى صيادي السمك لنعومة ورخاوة ونظافة ومناسبة الاماكن التي تحت الرمل لصيد الاسماك، بعض سواحل مرسين هي: (كولاك كوي، تاش أوجو، سوسان اوغلو، كوروجاي، وساحل لاماس، ويمش كومو، وكزقلعسى، جشملي، اورن، باليك أوفا، اسكله، يني كاش، اوفاجيك و بيوك ايجلين انامور)، وهذه المدينة من المدن التي أنشأت في العهد الروماني وبالتالي فهي مدينة رومانية حكم فيها البابوية وتهدمت بسبب الزلزال في العهد المسيحي سنة 525،

ومن الاثار التاريخية الباقية مسرح مقبرة (نكروبول) والحمامات والطرق المائية والمعابد. وكذلك الجامع القديم الذي تم إنشاؤه في العهد العثماني سنة 1870 يعتبر من الانشاءات المهمة ومرت بعمليات الترميم والصيانة في عهود مختلفة. وقد استضاف الحمام الروماني المشهور بنقوشه الغريبة الكثير من الزوار.