تورك للسياحة والتجارة في تركيا - ميدان تقسيم | Turk Tourism & Trade   

Log in Your Account

ميدان تقسيم

تعود تسميته للسلطان محمود الاول حيث كانت نقطة تجمع لالمياه الرئيسية والتي يتفرع منها الى باقي المدينة .

فيه محطّة مترو إسطنبول الرّئيسيّة ويعد قلب اسطنبول النابض فهو مركز حياتها اليوميّة والثّقافية والعرق الّذي يصل أطراف المدينة بعضها ببعض  .

أهم الشّوارع الّتي تصبّ في الميدان لتجعله من أهم مناطق إسطنبول السياحية هو شارع الاستقلال الحيويّ والغنيّ بما يعرضه للسّائح من مقاه ومطاعم، ناهيك عن تجربة التّسوّق والتّجوال المدنيّ الحيويّ. تجد بالقرب منه منتزه غازي الّذي يشكّل الرّئة الخضراء الكبرى لوسط إسطنبول. الفنادق المهمة والمشهورة حول السّاحة التي لا تعد من درجات الثلاث نجوم للخمسة وحتى الشقق الفندقية و حول الميدان مطاعم الأكل السّريع، وأمّا في الشّوارع المحيطة فستجدون كوكبة من المطاعم، والحانات والنّوادي اللّيليّة.

وهو واجه من الواجهات السياحية بإسطنبول ويعتبر قلب المدينة الحديث واعيد صياغته من جديد في عام  في عام 1928 م.

قام الفنان الايطالي بيترو بنحت تمثال عام 1928 ليخلد به ذكرى اتاتورك والنتصار في حرب الاستقلال  ويحتوي النصب التذكاري  على العديد نت الشخصيات البارزة في عهد اتاتورك والتي كان لها دورا كبيرا في الحياة السياسية .

ميدان التقسيم يشكل مسرحاً مهماً للتظاهرات السياسية منذ وجوده. فالجماعات من شتى الوان الطيف السياسي بالإضافة للمؤسسات الأهلية، تتظاهر من اجل قضاياها في هذا الميدان لأهميته وتجمعات لأحداث مثل ليلة رأس السنة، يوم الجمهورية، أو العروض على شاشات كبيرة لمباريات كرة القدم المهمة مستثناة من الحظر ,كما تقام مسيرات لحماية الطبيعة والانسان والمثليين في كل عام ,

يتم الاحتفال بالقرب من النصب التذكاري في بعض المناسبات مثل ذكرى وفاة اتاتورك وذكرى حرب الاستقلال حيث يتم عرض عسكري  بالمنطقة واطلاق صفارة مرعبة الساعة الثامنة صباحا ولمدة دقيقة  صمت او حداد على وفاته .